كيفَ تقومين بِتحديد موعد زّفافكِ ؟

انشر على

 

وها أنتِ أخيراً سوف تحددينَ موعد زفافكِ ، إنهُ اليوم الذي تنتظرينهُ وتخططين لهُ وترسمين تفاصيله من أصغرها إلى أكبرها ، بدءاً من الفستان الابيض إلى مسكة الورود إلى إختيار بطاقات الدعوة و سِيارة الزفاف الخ ... من التفاصيل التي تُشكّل اليوم الموعود ، إلا أن عمليّة إختيار موعد للزفاف ليست بالأمر السهل أو اليسير فهناكَ الكثير ممن وقعوا في خطأ سوء إختيار الموعد المناسب للعروسين وللمدعوين أيضا ، اليكِ الآن سيدتي بعض النصائح التي يمكنكِ أن تأخذي بها عند إختيار موعد الزفاف :

 

أولاً : الكثير منا يحاول أن يكون مميزاً في إختيار تاريخ الزفاف مثلاً أن تختاري تاريخ 5-5-2015 ،  نعم يعتبر ذلك جميلاً وهو تاريخ لن تنسيه ولن يغيب عن بالكِ أبداً لكنه يصادف مثلاً انه يوم أحد أي بداية أسبوع دراسي وعملي لذلك لن يكون مناسباً لحفلة أو سهرة بالنسبة للمدعّوين لِذلك إختياري موعداً يناسبكِ ويناسب مدعويكِ أيضاً وتذكري أن يوم زفافكِ سوف يكون مميزاً مهما كان.

 

ثانياً : لا تتقيدي بموسم الأعراس في الصيف فمن المعروف أنّ كل المحترفين المتخصصين في حفلات الزواج ينتظرون هذا الموسم بِفارغ الصبر ويطلبون أسعاراً خيالية . لذلك حاولي أن تتميزي بزفاف في شهر أبريل مثلاً فالطقس في هذا الشهر يكون ربيعي مميز وأيضاً التكاليف أقل .

 

ثالثاً : لا تجعلي أمر الدورة الشهرية يغيب  عن بالكِ أبداً فأنتِ لا تريدي أن تحددي موعد الزفاف مع خطيبك وثم تكتشفي بعد ذلك أنكِ خلال تلك الفترة سوف تكونين في دورتكِ الشهرية . وحاولي أن لا تأخذي الأدوية التي تؤخر الدورة الشهرية أوتقدّمها فبعد إستشارة طبيبة أمراض نسائية أفادت بأنها لا تنصح بمثل هذه الأدوية لأنها تعمل أحياناً خلل في وظيفة الهرومونات  لذلك ننصحكِ بأن تقومي بتدوين مواعيد الدورة الشهرية بإنتظام قبل تحديد موعد الزفاف بأربع أشهر تقريبا .

 

رابعاً: إذا كانت لديكِ الرغبة في تأجيل الحمل أو تأخيره فبعد إستشارة الطبيبة النسائية لم تنصح أيضاً بألادوية التي تؤخر الحمل من بداية الزواج لكن من الممكن أن تختاري موعد الزفاف في الفترة الواقعة بعد الإباضة مباشرة ، أي يوم 18 أو 19 ابتداءاً من أول يوم من أيام الدورة الشهرية هكذا تضمنين أنكِ قد إنتهيتِ من فترة إلاباضة وبالتالي إستبعاد حصول الحمل بعد الزواج مباشرة .

 

 

انشر على