لماذا حرم الإسلام الجنس الشرجي (اتيان المرأة من دبرها)؟

انشر على

جاء الإسلام ليرشد البشر إلى الصراط المستقيم والطريق السوى، وقام بضبط حياة الناس وبين لهم الحلال والحرام ومع تقدم العلم اتضحت لنا بعض الحكم من تحريم بعض الأمور ومنها حرمة اتيان المرأة من دبرها.

وهنا سنتحدث عن الرأي الطبي من وراء تحريم اتيان المرأة من دبرها:

بحسب دراسات طبية فانه يوجد الكثير من المخاطر التي تحيط بالجنس الشرجي وتكون على الطرفين الذكر والانثى وهي:

  1. انتقال الجراثيم من الشرج إلى القضيب عند الإيلاج، وإلى المهبل إذا تم إيلاج القضيب في المهبل بعد خروجه من الشرج.

  2. يمكن أن يؤدي الجنس الشرجي إلى الإصابة بأحد الأمراض المنقولة جنسياً مثل السيلان والتهاب الكبد الوبائي (ب) والإيدز وغيرها.

  3. يؤدي الجنس الشرجي إلى حدوث جروح وتشققات في فتحة الشرج وتوسعها والتسبب في سلس البراز.

  4. أما بخصوص الحمل فإنه لا يحدث عند قذف المني في الدبر بل قد يسبب ذلك تكون أجسام مضادة للحيوانات المنوية في جسم المرأة مما يعيق حدوث الحمل في المستقبل.

  5. الجنس الشرجي قد يسبب ارتخاء في المستقيم بعد فتره من الزمن.

  6. الشرج محاط بعضلات حلقية تسمى المصرة الشرجية تتحكم بالانقباضات للسماح بعملية الاخراج الطبيعية للبراز و الغازات. الجنس الشرجي يسبب ضعف في هذه المصرة مما يسبب مشاكل بالقدرة على السيطرة على العمليات الفسيولوجية الطبيعية بالجسم المتعلقة بانقباض هذه العضلات.

 

انشر على