مظاهر الغيرة الشديدة وطرق علاجها

انشر على

 

الغيرة بين الزوجين وبين العشّاق خلق مطلوب وهو دليل اهتمام، ؛ وإذا كانت مضبوطة ومعقولة فهمي حسنة، وأما إذا تغير ذلك الضابط فإنها تتحول إلى خلق مشين، وشر مستطير. وتتحول الغيرة الزوجية إلى غيرة زائدة  تسبب المشكلات و تكدر صفو الحياة الزوجية ، وقد تؤدي إلى تدميرها بالكلية. وهذا ما يسمى بالغيرة المرضيّة .. وهذه الغيرة المرضية المذمومة لها مظاهر وأسباب وعلاج وحلول.

مظاهر الغيرة الزائدة:
1. كثرة اتهام الزوجين أحدهما للآخر وتعنيفه .
2. مراقبة الزوجين أو أحدهما تصرفات الآخر ومكالماته وتفتيش أغراضه الخاصة.
3. دخول أحدهما على الآخر فجأة وبدون استئذان.
4. تفسير أي كلمة أو إشارة غير مقصودة ، وتحويلها كدليل على إثبات الشكوك.
5. القيام بأعمال تدعو إلى الريبة من قبل أحد الزوجين ، كإغلاق الغرفة ، ووجود أكثر من هاتف ، وخفض الصوت عند بعض المكالمات ، ونحو ذلك.

أسباب الغيرة الشديدة المرضية :
1. مرض نفسي ناتج عن اختلال في النواقل العصبية في الدماغ.
2. تعاطي المواد المخدرة كالمنشطات والكحول.
3. الشعور بالنقص نتيجة للعنف في فترات الطفولة أو لوجود فوارق طبقية بين الطرفين.
4. وجود علاقات مسبقة لدى أحدهما قبل ارتباطهما ببعض.


الوقاية والحلول من الغيرة الزائدة :
1. استشارة الطبيب النفسي وأخذ العلاج اللازم.
2. على الزوجين أن يتفهم كل منهما غيرة صاحبه ، خصوصا الزوج .
3. أن يكون الزوجان واضحان في تصرفاتهما، ولا يحاول أحدها أن يخفي شيئا عن شريكه.
4. المصارحة بأدب ؛ مع إحسان الظن عند حصول الشك لدى أحدهما.
5. التفريق بين الزوجين إذا وصل الحال من سوء العشرة وفشل الحلول إلى طريق مسدود.

اقرأ أيضاً : 8 خطوات لعلاج الغيرة الزائدة 

 

انشر على